ملتقي منظمات حقوق الإنسان المستقلة في مصر

الحكومة المصرية تقبل بعض توصيات مجلس حقوق الإنسان في فبراير ملتقي منظمات حقوق الإنسان المستقلة في مصر2010

وتمد العمل بقانون الطوارئ في مايو 2010

مغالطة الحكومة المصرية بادعائها الحوار مع منظمات حقوق الإنسان المستقلة

قالت المنظمات الأعضاء بملتقي منظمات حقوق الإنسان المستقلة أن الحكومة المصرية دائماً ما تدعي وتصرح بأنها تتناقش مع منظمات حقوق الإنسان المستقلة في مصر للنهوض بأوضاع حقوق الإنسان , ولكن في حقيقة الأمر الحكومة المصرية تقوم باستدعاء المنظمات المقربة منها للتناقش حول حالة حقوق الإنسان في مصر ومدي تطورها لتحصل علي إشادتهم المستمرة بأداء الحكومة وبالخطوات الإيجابية التي تتخذها في مجال حقوق الإنسان , وحين دعا الدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية , منظمات الملتقي للاجتماع معه للتحدث حول قضايا حقوق الإنسان في مصر كان الحوار عبارة عن إبلاغ من قبله للمنظمات بما فعلته الحكومة المصرية في جنيف إثناء المراجعة الدورية الشاملة لملف حقوق الإنسان المصري وليس للتشاور حول قضايا حقوق الإنسان والاستماع لتعليق المنظمات المستقلة عليها أو التشاور معها حول الخطوات التي يمكن اتخاذها للنهوض بأوضاع حقوق الإنسان في مصر .

لتحميل التقرير كاملا اضعط هنا.