صدور تقرير شهر نوفمبر لرصد التغطية الإعلامية للنظام القضائي والمجلس العسكري

اعتصام التحرير والانتخابات اهم جوانب التغطية الإعلامية للمجلس العسكري

القاهرة في 14 ديسمبر 2011

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم عن صدور التقرير الشهري الخامس لرصد التغطية الإعلامية للنظام القضائي والمجلس العسكري خلال شهر نوفمبر 2011.

وبالنسبة للتغطية الإعلامية للمجلس العسكري

كان هناك حدثان هم الأهم علي الإطلاق من حيث تناول وسائل الإعلام لدور المجلس العسكري وهما الهجوم علي المعتصمين في ميدان التحرير ومحاولة فض اعتصامهم بالقوة وتطور الأحداث ليروح ضحيتها قرابة الـ50 فقدوا حياتهم والالاف تعرضوا لإصابات اما الحدث الأخر فهو الإنتخابات البرلمانية , وقد شغلت احداث التحرير الرأي العام عنها نسبيا, وكان المجلس العسكري هو أهم المحاور التي تناولتها التغطية الإعلامية في الحدثان عن طريقة تغطية علاقته بطريقة فض الاعتصام وتطورات الأوضاع او دوره في الترتيب للإنتخابات البرلمانية واجراءها.

وكانت وثيقة “السلمي” من بين القضايا التي برزت تغطيتها الإعلامية فيما يتعلق بالمجلس العسكري.

وقد رصد التقرير أن صحيفة الوفد قد خصصت المساحة الأكبر لتغطية اخبار المجلس العسكري بمساحة (١٩٨٣٢ سنتيمترا مربعا) و تلتها الأخبار (١٨٧٨٩ سم) ثم المصري اليوم (١٣٢٣٤ سم) وبعدها الشروق (١٠٦٩٣ سم) وأخيرا الأهرام بمعدل ٥٥٠.٥ سنتيمتر مربع.

وفي المواقع الإليكترونية، كان موقع مصراوي هو الأكثر تغطية للمجلس العسكري خلال ساعات الرصد طوال شهر نوفمبر بمعدل تخصيص ٢٧٠٩٦ كلمة يليه موقع البديل (١٢٧٩٧ كلمة) ثم اليوم السابع (١٠٢١٧ كلمة) وأخيرا بوابة الأهرام (٣٠٤٧ كلمة).

أما البرامج الحوارية، محل الرصد، جاء برنامج العاشرة مساء الذي تبثه قناة دريم في مقدمة البرامج التي خصصت مساحة للمجلس بمعدل أربعة ساعات و٤١ دقيقة وسبع ثوان خلال شهر نوفمبر، مقابل ساعة و٤٨ دقيقة و١٣ ثانية في برنامج مباشر من مصر (الفضائية المصرية)، و٢٦ دقيقة وخمس ثوان في بلدنا بالمصري (أون تي في).

أما بالنسبة للتغطية الإعلامية للقضاء :

فإن التقرير لاحظ تراجع نبرة الحدة في تغطية الإعلام لأزمة القضاء والمحامين, لبدأ الإستعداد للإنتخابات البرلمانية وما للقضاء من دور فيها وجاء القضاء في مقدمة الجهات والشخصيات الفاعلية في النظام القضائي الذين اهتمت الصحف بالحديث عنهم ونقل تصريحاتهم وأخبارهم بمساحة قدرت ب 31740 سم ثم المحامون بمساحة 30215,5 سم ثم النيابة بمساحة 3381 سم وبعدها القضاء الإداري (٨٠٥٤ سم ) ثم محكمة الجنايات (٣٨١٤ سم)، والفقهاء القانونيين (٣٢٣٢ سم) ومحكمة الاستئناف (١٠١٠ سم) ومحكمة النقض ثم نادي القضاة تليه المحكمة الدستورية، ثم المحاكم العسكرية ، وأخيرا محاكم أمن الدولة.

وبالنسبة للموضوعات التي ركزت عليها الصحف استمرت القضايا المنظورة أمام المحاكم في تصدر التغطية الإعلامية، وفي الأهرام حازت على قرابة 75%  من التغطية، تليها الانتخابات ثم مناقشة دور ومسئوليات القضاة، وفي المركز أو الترتيب الرابع جاءت محاكمة مبارك لتتراجع باقي الموضوعات.

وفيا يتعلق بالمواقع الإلكترونية أوضحت نتيجة الرصد خلال شهر نوفمبر أن القضاة جاءوا أيضا في المركز الأول ضمن تغطية الملف القضائي بالمواقع الإخبارية محل الرصد، وتم تخصيص ٢٧٥٤٣ كلمة لهم، وفي الترتيب الثاني، جاءت النيابات المختلفة والتي خصص لها ١٦٢٨٢ كلمة ثم المحامون بمساحة ١٤٨٤٠ كلمة، ثم القضاء الإداري وقضايا الدولة (٧٨١٣ كلمة) وبعدها محكمة الجنايات (٤٤٤٤ كلمة) ثم المحكمة العسكرية (١٨١٩كلمة ).

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن الرصد اعتمد علي اخذ عدد من أهم وسائل الإعلام كعينة وقد كانت هناك معايير محددة لإختيار العينة كان اهمها ضرورة توافر شرطان وهما الإنتشار الواسع وحجم الجمهور, وايضا التنوع في التوجهات العامة وملكية وسائل الإعلام”

للحصول علي التقرير كاملا:

التغطية الإعلامية  للمجلس العسكري شهر نوفمبر

التغطية الإعلامية للنظام القضائي شهر نوفمبر

للإطلاع علي التقارير السابقة :

تقرير شهر يوليو

تقرير شهر اغسطس

تقرير شهر سبتمبر

تقرير شهر اكتوبر