الإعلام الإلكتروني والانتخابات البرلمانية

تحليل وتقيم لأداء الإعلام الإلكتروني في تغطية الانتخابات البرلمانية  المصرية 2010

تقديم

الإعلام الإلكتروني والانتخابات البرلمانيةلم يكن فريق العمل القائم علي هذا التقرير في الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أو أكثر المتفائلين من المهتمين بالشأن العام في مصر أو في العالم حين بدأ تنفيذ مشروع رصد وتحليل أداء الإعلام الإلكتروني خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة يعلم أن التقرير سيصدر في تلك الظروف التي تشهدها مصر الآن , ولم يكن لأحد فرصة معرفة أن تلك الانتخابات ستكون هي “القشة التي تقسم ظهر البعير”, فعام 2010 قد انتهي بأكبر عملية تزوير لانتخابات برلمانية في التاريخ المصري الحديث, بينما بدأ عام 2011 بثورة رائعة للشعب المصري تمرد فيها علي الظلم والفساد الذي شهدته مصر طوال فترة حكم مبارك , وهو ما جعلنا نتردد كثيرا في مدي أهمية صدور هذا التقرير في هذا التوقيت الذي يعقب ثورة 25 يناير التي أسقطت النظام الذي جرت في ظل وجوده العملية الانتخابية التي نحن بصدد تحليل أداء الإعلام الإلكتروني خلالها خاصة وإن نجاح الثورة المصرية في تحقيق أهدافها يعني بشكل كبير تمكنها من إصلاح الإعلام المصري بشكل عام بما في ذلك الإعلام الإلكتروني وبرغم عدم إدراك أي تغير يذكر في أداء الإعلام بعد مرور أشهر قليلة علي نجاح الثورة ورغم استمرار محاكمة الصحفيين وصدور حكم في حق مدون شاب بالحبس أمام محكمة عسكرية عقب نجاح هذه الثورة إلا أن ثقتنا في تحسن أداء الإعلام وربما تغير النظام الإعلامي تماما قبيل الانتخابات القادمة كبيرة جداً لا سيما وانه من أهم أهداف ثورتنا المصرية العظيمة.

كل تلك الأمور سابقة الذكر لم تقلل من أهمية صدور هذا التقرير في هذا التوقيت فمن جانب هو توثيق هام لمرحلة مهمة جدا فيما يتعلق بالديمقراطية في مصر حيث انه يمثل تحليل أداء الإعلام الإلكتروني في الانتخابات التي كانت أخر العوامل التي أدت لقيام الثورة المصرية والتي بدأت في الأساس بدعوة من نشطاء الإنترنت في مصر من الشباب وتحولت بعد ذلك إلى ثورة شعبية شارك فيها كل فئات وطوائف المجتمع المصري وهذا يزيد من أهمية توثيق تلك العملية الانتخابية والتغطية الإعلامية لها وخاصة تغطية الإعلام الإلكتروني الذي ساهم في تغير موازين القوي السياسية في المجتمع المصري.

ومن جانب أخر هو وثيقة يمكن العودة لها عقب الانتخابات البرلمانية القادمة لمقارنة التغيرات وما أحدثته الصورة المصرية من مساهمات فيما يتعلق بتغطية الإعلام الإلكتروني للانتخابات ومدي تأثير الثورة علي حيادية ومهنية تلك المواقع عن طريق العودة لهذا التقرير ومقارنة تحليله لتغطية الإعلام الإلكتروني للانتخابات السابقة والقادمة.

وفضلاً عن ذلك فيمكن أن يكون هذا التقرير دليلا للمهتمين بأداء الإعلام الإلكتروني يمكن اللجوء له في التجارب القادمة لرقابة هذا النوع من الإعلام والإضافة عليه , واستخدام نفس المنهج المستخدم في التحليل أو تطويره.

لمشاهدة التقرير كاملا اضعط هنا